أخبار عاجلة
الرئيسية / ابراج / برج العذراء

برج العذراء

برج العذراء

 

برج العذراء
برج العذراء

 

رجل العذراء

 

برج العذراء لم يُخلق هذا الرجل للمرأة العاطفية المتعطشة للحب ولعبارات الوجد والهيام، وإذا وقعت امرأة كهذه في حب رجل العذراء فستتحول نارها الى صقيع يوما ما بسبب برودة ملامحه، ونظرته المادية، وأفكاره البعيدة عن الخيال والأحلام، لكن واقعيته تتمحور بالغالب حول حياته الفكرية وليس من المستحيل أن يعيش علاقة حب طبيعية فمن الممكن جدا أن يدخل في علاقة ويحب ويعشق كأي رجل طبيعي، لكنه حتى وان أحب لا يصل الى القمة في هذا الحب فلن يشبه قيس وليلى أو روميو وجولييت، فهو يجهل فن البكاء والشوق واللوعة، ويفضل وسائل التعبير العملية أكثر كحسن المعاملة والاحترام والرعاية والإخلاص.

 

يظهر هذا الرجل للوهلة الأولى كأنه مصنوع من الفولاذ والثلج معا، ومع ذلك يوجد وسائل تمكن المرأة من غزو قلبه المحصن، إلا أنها بعيدة عن الغنج والملاحقة والرجاء والإصرار وعن كافة الطرق الأخرى التي قد تسلكها المرأة عادة لتصل الى من تحب، الرجل العذراء انسان يهتم بنوع الحب وليس بكميته، لذلك من الصعب أن يقع فيه، وإذا وقع بشكل جاد سرعان ما اكتشف أن حظه عاثر في هذا المجال، فيحاول نسيان عذابه في عمله، ويبتعد عن الناس، ويُضاعف من اجراءات الحيطة والحذر حتى لا يقع في حب أخر.

 

المرأة مع هذا الشخص يجب أن تتحلى بالصبر، والتأني، والحذر، هذا من جانب، ومن جانب اخر عليها أن تعرف بأن الطهارة أمر مقدس لديه، وأن حياة العزوبية التي يعيشها ليست صعبة عليه كما تعتقد، فإذا واجهته بعض العراقيل في زواجه ليس لديه أية مشكلة في أن يلغي فكرة الزواج ويبقى عازبا، وهو مقتنع وراضي بذلك .. يتمتع هذا الرجل بسحر كبير لا يوصف، ولا يعلم أحد بالضبط ما سر انجذاب الاخرين نحوه، ولماذا أكثر القلوب حصانة تهوي أمام جاذبيته الشديدة، يتميز بامتلاكه للفكر الحاد والمادة الصلبة، وهو انسان متواضع يحب التحليل والاختبار، من الصعب عليه إقامة العلاقات الجسدية البحتة، فهو يترفع حتى عن القضايا الجنسية، والحب لديه أقرب للطهارة والبراءة منه للشهوة، وبسبب ميله للانتقاد يستهلك رجل العذراء فترة طويلة في البحث عن الشريكة المناسبة له، وبكلام آخر من الصعب تحريك هذا الإنسان عاطفيا إن لم يكن أمرا مستحيلا ،، خاصة أنه يحب العيش وحيدا، ويستطيع البقاء هكذا طوال حياته من دون الشعور بأي نوع من الحنين للزوجة أو الشريكة.

 

بعض رجال برج العذراء يمارسون العلاقات الجنسية الصرفة لارضاء فضولهم فقط، وليُثبتوا لأنفسهم أن رجولتهم كاملة، وبمجرد اثبات ذلك يلغوا تلك العلاقات من حياتهم ويذهبوا للاهتمام بما هو أسمى وأهم بنظرهم، ولكن اذا دخل العذراء حبا حقيقيا كان صادقا ووفيا، ومن الايجابيات التي تعرف عنه في الزواج ميله للاهتمام بأبسط الأمور لارضاء زوجته، وبذل كل ما بوسعه لإزالة كافة العقبات من طريقها، ويهتم العذراء كثيرا في المحافظة على الروابط العائلية طالما لا يوجد سبب وجيه يدعو إلى عكس ذلك، وبالرغم من أن غيرته ليست شديدة، لكن العزة والكرامة قد تقوده أحياناً إلى الطلاق.

 

يُفضل الرجل العذراء الزوجة التي تهتم ببيتها ومطبخها وتعتني بنظافة أولادها، ولا يهتم كثيرا لأن يُرزق بأطفال، لكن إذا رزق بهم أحسن رعايتهم واهتم لتربيتهم ونمى فيهم الخلق الرفيع، وأوجد لديهم الفكر السامي وعزز المواطنة الصحيحة .. هم يتعلمون منه حب الثـقافة والعلم واحترام الفكر والآداب، لكن هناك قلق من قيام حاجز من البرودة والجفاء بين هذا الأب وأبنائه مع مرور الوقت، وليس لأي سبب واضح سوى خوفه وتردده من اظهار الحب والحنان لهم.

 

مهما يحمل هذا الرجل من عيوب يبقى لديه من الحسنات والقيم والأخلاق ما يكفي لكي تشعر كل نساء العالم بالغيرة من الزوجة التي اختارها بفكره وقلبه.

 

برج العذراء

 

امراة العذراء

 

يُخطئ من يظن أن هذه المرأة تمثل الضعف والطهارة بشكل دائم، يجب أن لا ننسى وقبل أي شيء أنها امرأة، أي أن فطرتها تحمل الكثير من التناقضات كالضعف والقوة وكالحسنات والعيوب بالرغم من المعاني الرفيعة التي يحملها رمزها “العذرية”، ان امرأة العذراء وعلى الرغم من فطرتها العذبة ساعية وراء تحقيق أهدافها والتمسك بسعادتها وعدم التفريط بحقها في الحياة التي ترغبها، حتى لو اضطرت لترك بيتها وزوجها وأبنائها، وإن ما يدفعها لمثل هذه المواقف المتطرفة هي قناعتها وايمانها بالصدق وبغضها الشديد للكذب، هي من فئة النساء المهمة في المجتمع وكل تصرف تقوم به بتحريض من قلبها ولا يقبل به مجتمعها يشعرها بالخجل والحزن، وبالرغم من ذلك تأبى أن تتراجع عن قرارها الذي تؤمن بأنه الحق.

 

المرأة العذراء انسانة عاطفية وواقعية في الوقت نفسه، تسعى لتحقيق الكمال في كافة أعمالها، بالرغم مما تحمله من بعض الصفات السلبية كظنها مثلا بأنها أكثر النساء كفاءة وامكانية وأقدرهن على التـنظيم، وايمانها بعبث كل حوار يديره الآخرون معها لقناعتها بقراراتها وآرائها وتمسكها بهم، ويمكننا القول انه ليس من الممكن أن تعترف هذه المرأة بخطأها، بالرغم من امتلاكها مهارة خاصة تستطيع من خلالها التفريق بين الصدق والكذب، عنادها لا يمكن مجاراته مع أنها تبدو في الأوقات العادية طيبة وحسنة الخلق لأبعد الحدود.

 

امرأة برج العذراء تتمتع كذلك بصفاء الفكر وبياض السريرة، هي ليست ساذجة كما يعتقدها البعض، انها بعيدة كل البعد عن السذاجة، ولا يمكن لأحد جرها إلى شرك الحديث المنمق والمعسول، ويتحدث الكثيرون عن تهذيبها وخلقها الفطري .. تتسم كل تصرفاتها بالنبل والتواضع بالرغم من اعجابها وثقتها الكبيرة بنفسها، وبالواقع يحق لها الاعجاب بنفسها لأنها جميلة المظهر، ذكية الملامح، طيبة الخاطر، تحمل ضحكتها جرسا موسيقيا عذبا، وتخبىء في عينيها صفاءً عجيبا، يداها ماهرتان وتـتـقنان الكثير من الأعمال وخصوصاً الأعمال الزراعية وأهمها زراعة الأزهار، والبيتية بالذات صنع العجين وخبزه في البيت.

 

تهوى المطالعة والموسيقى والمسرح وتعشق المهرجانات الفنية بكل أشكالها، وهي في كل هذه الميادين امرأة دقيقة الملاحظة، ذكية، وسريعة البديهة تقول رأيها بموضوعية تامة، وتوجه نقدها بطريقة سلسة عميقة، تكره لعب القمار والسبق، وكافة الألعاب التي تحتوي على عنصر المغامرة والتبذير.

 

يمكنها أن تكون شريكة مثالية تقاسم رجلها همومه وتزيح عنه متاعبه، فلا يشعر بالقلق أوالتوتر اللذين يصاب بهما عادة صاحب المسؤوليات الكثيرة والأحمال الثـقيلة، في الحقيقة ان ما تملكه من شجاعة نادرة وقدرة عظيمة على مواجهة المسؤوليات يمثل عونا كبيرا لزوجها، هذا بالإضافة لوفائها الذي لا يمكن أن يتزعزع، إلا عند حدوث أسباب قاهرة وصعبة خارجة عن سيطرتها، واذا خرجت عن الطريق الصحيح لا تلبث أن ترجع إليه تائبة ومستغفرة، وإن لم تعد كان معنى هذا أنها اختارت طريقاً اخر يؤمن لها الصراحة والصدق مع نفسها ومع الآخرين.

 

وفي الأمومة تمتلك هذه المرأة مواهب كثيرة، من أهمها اللطف، والحزم، واعطاء اهتمام كبير للقواعد الغذائية والصحية الصحيحة، والمبادئ الخلقية الرفيعة، يلجأ اليها أبنائها في الأوقات العسيرة، ويستمدون من نقائها وابتسامتها الشجاعة والتفاؤل.

 

يُقال أن لهذه المرأة فضل عظيم على زوجها في ثلاثة جوانب على الأقل : أولا تصون ماله ورزقه، وثانيا تهتم بالمحافظة على أسراره، وثالثاً تدير له أعماله، ولو رغبنا بإضافة جانب رابع لقلنا أنها تمتلك ابتسامة كفيلة بأن تـنسيه همومه وأحزانه.

 

برج العذراء

 

طفل العذراء

 

بالرغم عن ذكائه ويقظته، يبدو طفل برج العذراء أكثر جديةً وأهدأ مظهراً من الذين هم في مثل عمره، لولا عناده بالذات في الطعام لأعتبر من أكثر الأطفال هناءً ومن أقربهم لقلوب الأمهات، وسبب هذا العناد ناجم عن ذوقه الدقيق في الأكل، فهو منذ بداياته يميل لأصناف على أخرى في الطعام، ويرفض بإصرار اطعامه غيرها، الا أن اتصافه بالعناد لا يمنع من كونه طفلا خجولا ً ومهذباً وخلوقا إلى أقصى درجة، هو طفل مطيع لوالديه وأساتذته، فلا يضطرهم لتوبيخه أو حتى لتكرار القاء الأوامر عليه.

 

يتميز بسرعة النطق، يتعلم الحديث في سن مبكرة، ثم يصبح سلس الحديث، ينطق عبارات جادة ومفيدة الا اذا كان في حالة خجل أو ارتباك خاصة أمام الغرباء .. يتقن فن التقليد، كثيراً ما يقلد أفراد أسرته وينتقدهم بطريقة ذكية ومضحكة، ومع ذلك لديه ميل لممارسة الأدوار الجدية، وتحمل المسؤوليات، والقيام بالواجبات أكثر من غيره، يعد في المدرسة الطالب المفضل لدى أساتذته بسبب اجتهاده، وطاعته، وتهذيبه، الا أن ما يُزعجهم منه الارتباك الشديد الذي يصيبه عندما يضطر لالقاء قصيدة أو خطاب لزملائه، ما عدا ذلك هو طفل خلوق، يقدم الخدمات دون أي مقابل، ولا يتردد بمساعدة معلميه في تصحيح الواجبات البيتية أو جمع العلامات، ويستطيع أن ينجح في هذا الأمر لما يتصف به من صفات الاستقامة والموضوعية والدقة، مما يمنحه القدرة على تصحيح الأخطاء التي قد يرتكبها الأستاذ نفسه أحيانا، والطريف أنه لا يتردد في ذلك، ويعرف بكراهيته الكبيرة لأي نقد قد يصدر عليه من قبل الآخرين.

 

يحتاج هذا الطفل للحصول على الأدلة الحسيّة التي تثبت حب أهله له وتعلقهم الشديد به، وإن كان يرفض المصارحة بتلك الحاجة، إنه على أية حال من بين الأطفال القلائل الذين لا يوجد عليهم خوف من الميوعة أو الفساد حتى لو قام الأهل بالمبالغة في تدليلهم، الصعوبة الوحيدة لديه هي تمسكه بعاداته ورفضه التغيير، وما عدا ذلك يعد وجوده نعمة لوالديه وخصوصاً لوالدته التي يساعدها في كثير من الأحيان في الأمور المنزلية، وفي مسك الحسابات .. يحب الحيوانات الضعيفة والحشرات الصغيرة ويتعلق بها كثيرا مما يدفعه لقضاء ساعات في مراقبة سرب من النمل مثلا بينما تواجد كلب ضخم في المنطقة لا يهمه بشيء.

 

لا يقبل هذا الطفل المعلومات الناقصة، ويلجأ للمصادر التـثـقيفية العديدة بالإضافة للكتب المدرسية بهدف الحصول على المعلومات التي يريدها، يحب الجدل والنقاش كثيرا، واذا اكتشف خلالهما أن أحد زملائه يملك معرفة أكثر منه بقليل فقط انطوى على ذاته، وشعر بالحزن والخجل، في سن المراهقة لا يقبل اقامة العلاقات الجادة التي يقصد منها الزواج، كما يكره أن يعرف الاخرين أي شيء عن حياته العاطفية، ولهذا السبب يصبح كتوما ولا يصارح الآخرين.

 

إن عقله المتفتح والناضج، وأسلوب تفكيره العملي والواقعي يحرمانه من أشياء كثيرة يمتلأ بها عالم الأطفال، فمثلا هو طفل قليل التخيلات، نادر الأحلام، ولا يهتم لقصص الأشباح والشياطين وغيرها، ومع أن قوته تكمن في هذه الواقعية إلا أن الخوف عليه هنا من الوحدة مستقبلا، يجب على عائلته أن تشجعه للدخول في عالم الخيال والأوهام بين الفترة والأخرى لتصبح طفولته أكثر امتلاءً ومرحاً.

 

برج العذراء

 

العمل وبرج العذراء

 

المدير العذراء :

 

يجب على كل من يعمل لدى هذا الرجل أن يتعامل معه بطيبة ومحبة، لأنه شخص معذب ومقهور، ولم يخلق لمثل هذا المركز بالذات، انه لمن الصعب على مولود العذراء القيام بدور السلطة لأن شخصيته وطبيعته تتناقض مع هذا الدور، وإذا ظهر العكس يعود السبب لحدوث تأثيرات فلكية غير معتادة عن هذا البرج.

 

أفضل مكان قد يشغله هذا الرجل يكون في الكواليس أو الزوايا الغير رئيسية، فمثلا ً يمكن أن يكون في مركز سكرتير أو نائب رئيس أو حتى مستشار أو أي شيء آخر غير مركز المدير العام، ورئيس مجلس الإدارة، لأن الاحتكاك اليومي بالناس وبهمومهم يُتعبه، وهو بالأصل غارق في همومه الخاصة، مع أنه أكثر الناس مقدرة على تولي القضايا المعقدة وإيجاد أنجع الحلول وبأسرع وقت ممكن وبأقل عدد من الأخطاء، هذه الموهبة المميزة لديه لا تحتاج الى مركز الادارة لأن تحقيق المعجزات يحدث غالبا عند المراكز الأقل والأكثر تواضعا، ومن جهة أخرى يتميز المدير عادة بامتلاكه المرونة والليونة، وحتى المواربة، فمثلا اذا طـُلب رأيه في موضوع ما، ابتسم ابتسامة غير مفهومة، ورد بجواب مطاط غامض، وهذا هو سر نجاح المدير في مركز الادارة، وهذاهو كذلك الأمر الوحيد الذي لا ينجح فيه الرجل العذراء.

 

من الأمور التي تعرف عنه حبه لتسمية الأشياء بأسمائها الحقيقية من دون تحوير أو تطوير، والرغبة في الابتعاد عن الأضواء والشهرة، ان مكان هذا الانسان هو حيث يمكنه تنظيم الأعمال وتسييرها بأحسن صورة تاركاً لغيره الفرصة للظهور وقطف ثمار النجاح والشهرة، إنه لا يقبل على أية حال أي نشاط أو عمل اجتماعي أو حتى غير اجتماعي قد يُشغله عن القيام بمهماته وواجباته الأساسية، وإذا قدر له تبوأ مركز المدير العام انتابه الشعور بالارتباك والحسرة متمنيا بداخله لو بامكانه خلع هذا الثوب الكبير والفضفاض وارتداء ما هو أكثر راحة وبساطة.

 

بامكان هذا الرجل استلام إدارة مؤسسة صغيرة ومتواضعة لا يتجاوز عدد موظفيها أصابع اليد الواحدة، في هذه الوضعية تتاح له القدرة على تسيـير الأعمال بأسلوبه الواقعي المتعارف عليه، هنا أيضاً باستطاعته غربلة الأفكار والمقترحات والعمل على تصنيف الطاقات وعصر الأدمغة باتباع طرق تحليلية قائمة على استخدام الجدل البنـّاء، وفي هذا المكان يستطيع مولود العذراء اعتماد الصراحة والصدق والابتعاد عن المواربة والرياء، وكل ما ذكر كفيل بجعل هذا الرجل مدير ورب عمل ممتاز لكن بشرط الا يتخطى عدد أفراد مؤسسته أصابع اليد الواحدة كما ذكرنا سابقاً.

 

الرجل العذراء لديه غرابة في تصرفاته تظهر بالغالب مع سكرتيرته الخاصة، انه يلومها على أتفه الأخطاء، سواء تعلقت بها أو بلباسها أو بطريقة عنايتها بالمكتب بشكل عام، وهو لا يقبل سماع قصصها أو الانصات لمشاكلها العاطفية، كما يرفض أقل عبارات الغزل منها، ومن أكثر الأشياء التي لا يتقبلها استخدام سكرتيرته الزينة الصارخة أوالشعر المسترسل واللباس القصير، الا أنه وفي المقابل يُهتم كثيرا لصحتها ويمنحها الإجازات اذا شعرت بأقل مرض، وإذا وجد منها عملا يستحق التقدير والتشجيع باشر برفع مرتبها إلى المستوى الذي تستحقه من دون أية زيادة أو نقصان، انه وعلى كل حال من الأشخاص الذين يعرفون جيدا كيف يُصنفون الناس دون أن يُؤخذوا بالمظاهر أو القشور.

 

من الطبيعي أن توجه له الاتهامات من البعض بأنه خجول، خاصة وأن تقديم الهدايا ليس من صفاته، لكنه انسان طيّب ومستقيم لأبعد الحدود، ويكفي أنه أكثر الناس تواجدا في الأوقات الصعبة مع أن مصادقته من أكثر الأمور صعوبة، هذا الانسان هو عنوان الشخص الذي يعيش في وحشة بين الجماهير والسبب غالبا هو ذلك الحلم الغريب الذي يُراوده من دون أن يشعر به أحد.

 

الموظف العذراء :

 

يستحق هذا الإنسان الحصول على الدعم المتواصل من مديره إلى أن يشغل منصب نائب المدير أو مساعده الخاص، الا أن هذا الدعم يجب أن يكون بحذر وتأني، لأن مولود العذراء يخاف بطبعه من التسرع الكبير والصراحة اللامتـناهية، ويفقد الثقة في من يستخدمهما معه، ثم إنه لا يحب أن يحصل على الهدايا الثمينة أوالمنح السخية بدون مناسبة، ويكره بالمقابل أن تأخذ حقوقه، بعبارة أخرى مولود العذراء يمتلك حس العدالة المرهف.

 

يعرف هذا الرجل ما هي قيمته الحقيقية ويرنو لكسب ما يشعر بأنه جدير به، وإذا سعى لاشغال المراكز العليا أو الحصول على الدخل المرتفع ، فلا يقوم بذلك من أجل المال أو حتى المكانة المرموقة، لكن وبالدرجة الأولى بهدف تأمين نفسه في سن الشيخوخة، إن أكثر ما يخافه في تلك المرحلة أن يصاب بالأمراض، مع أن وضعه الصحي في أفضل حال، قد يكون هذا الشخص ضعيف البنية في مرحلة الطفولة أو المراهقة الا أنه يتعافى بشكل تدريجي فيصبح فيما بعد نشيطا وصحيا، ومن أكثر الناس قوة وهمة.

 

يبدو مولود العذراء في عمله شخص دقيق الملاحظة، كثير الاهتمام بأدق التفاصيل، سريع النقد، ولا يتردد في الإشارة إلى أخطاء مديره، يزعج الاخرين بتصرفاته، ولكنه انسان يسعى بشكل دؤوب الى الكمال مما يغفر له في كثير من الأحيان صراحته اللامتناهية، ومن أكثر الصفات التي تجعله من النقاد الناجحين امتلاكه صفاء التفكير، الحدة، القدرة على التحليل، والحس التمييزي المرهف، وكذلك الذكاء والاتقان اللذان يحولان بينه وبين الأشغال الدنيئة، وان أكثر ما ينجح فيه هو الميادين والحقول التي تهتم بالخدمات العامة مثل الأدب، النشر، الطب، وكذلك الصيدلة، والأعمال المختبرية، بالاضافة الى الحسابات، ومسك الدفاتر، والتغذية، ولا يحب هذا الرجل البطالة والكسل والإهمال، ويلجأ للقيام بالأعمال الإضافية بالرغم من عدم حاجته اليها.

 

هو كذلك موظف خلوق يمتلك القدرة على تحمل المسؤوليات، ويسير على النمط نفسه سواء في تواجد رؤسائه أوغيابهم، فلا يحتاج للمراقبة، ولا ينتظرالتشجيع من أحد لأن الدوافع توجد لديه أصلا، ومن أهمها سعيه لبلوغ الكمال، ولهذا يتصف عمله بالبطئ، وبفضل ما يمتلك من صفات عملية ينجح ببعض الأحيان في مجال الدعاية، الا أنه يفشل بالغالب في الترويج للبضائع أوالسلع لأنه انسان صريح ومستـقيم من جهة وخجول وملتزم من جهة ثانية، وهذا الأمر يحول بينه وبين امتلاكه لصفات الحماسة والاندفاع والعداء، والتي تعد من الصفات الرئيسية التي يجب أن يمتلكها الباعة.

 

يبدو موظف العذراء صاحب شخصية نظيفة، أنيقة، مهذبة الألفاظ، وسلسة الحركة حتى بين أكوام الدفاتر والأوراق، وإذا بان من هذا الانسان عكس ذلك كان السبب وقوعه في ضائقة نفسية أو مالية أو مشاكل أخرى، من السهل عليه أن يعترف بخطأه، لكن من المستحيل أن يتقبل النقد والملامة، وإذا اضطر مديره الى إبداء ملاحظة يجب عليه أن يفعل هذا باقتضاب ولطف، ولا يحب موظف برج العذراء الألوان الصارخة ويهرب من الضجيج والفوضى، وكلما ابتعدت هذه لأمور عن مكتبه كلما أصبح أهنأ بالا ً وأكثر قدرة على معالجة المشكلات.

 

من الصفات الجيدة التي تـندر في غيره وتوجد لديه، الصدق، والشعور بالمسؤولية، والمبادرة بمد يد المساعدة من دون انتظار أجر أو مقابل.

 

 

برج العذراء

 

مميزات برج العذراء:

 

ايجابياته:

 

برج العذراء هو برج مؤنث، كوكبه عطارد، ويتميز مولود هذا البرج بامتلاك البراعة في التخطيط والتنظيم والترتيب، وحبه للعمل مهما كان فهو لا يخشى الأعمال الشاقة، ويدرك كيف يصل إلى ما يريد، ولا يمل القيام بالواجبات أبداً، ومن الممكن الاعتماد عليه في كافة الأوقات، واعطاءه ثقة بلا حدود .. يحاول مولود العذراء دائما رجلاً كان أم امرأة القيام ما بوسعه للوصول إلى درجة الكمال، ويكره هذا الشخص أن يترك الأمور ناقصة دون إتمام.. يسعى بشكل جدي إلى تحسين أوضاعه، ليس هذا من أجل امتلاك المال أو المجد، لكنه يعشق ارضاء شعوره بقدرته على تحقيق الإنجازات والنجاحات. . يتميز بدقة الملاحظة، والاحساس بمشاعر الاخرين، والأمانة، والصراحة التي يعدها أقصر الطرق لانهاء المشاكل .. يفي بما يقول، فهو يحب الصدق ويلتزم يالتواضع، ويميل لمواكبة التطورات في مختلف المجالات خاصة في مجال الفنون والاداب بحيث يمتلك قدرة كبيرة في هذا المجال .. انه صاحب أسلوب معتدل في حياته، لا يحب المبالغة، هو انسان مسؤول، ويمكنه رؤية ما وراء الأحاداث، ويستثمر مولود العذراء كل هذه المميزات بشكل مفيد وبناء.

 

سلبياته:

 

هو صاحب نقد لاذع وشديد .. يعتقد أنه الوحيد الذي يمكنه انجاز الأعمال بالصورة الملائمة، وكل ما يقوم به الآخرون مهما كان حجمه هو في نظره لا شيء، يزعج الاخرين في طريقة تدقيقه على الأشياء أو التفاصيل الغير مهمة في بعض الأحيان، يستخدم الفظاظة والقسوة اذا ما وجه له أحدا انتقادا، ويحاول أحيانا أن يفرضأ رائه أو أفكاره على الاخرين باستخدام القوة.. مولود العذراء انسان يفتقر للأحاسيس والعواطف الجياشة مما يجعله حبيبا باردا، لذلك يفضل عدم الدخول فى علاقة عاطفية فهو أمر لا يصلح له، أحيانا يحب الترتيب لدرجة المرض، وفيما يتعلق بالمال فهو شخص حريص لكن لا يمكن وصفه بالبخيل.

 

الأقسام العشرية لبرج العذراء:

 

من تاريخ 8-21 لتاريخ 8-31 يتأثرون بالشمس، ومن تاريخ 9-1 حتى 9-10 يتأثرون بكوكب الزهرة، ومن تاريخ 9-11 لتاريخ 9-20 يتأثرون بكوكب عطارد.

 

رقم البرج:

 

رقم الحظ لهذا البرج هو خمسة، ويرمز إلى الاحتفاظ بالأسرار، التبذير أحيانا، القلق، النشاط، وبذل الجهد.

ألوان البرج:

 

الأصفر ويرمز هذا اللون الى المال والعز والجاه، واللون البرتقالي الذي يرمز إلى الأحاسيس والعواطف الجياشة والنشاط والحيوية بالاضافة الى الثقة.

 

أسطورة برج العذراء:

 

للبرج العذراء أسطورتان.. الأولى إغريقية والثانية مصرية..

 

قصة الأسطورة الإغريقية كالتالي.. في زمن الحب الجميل كانت الآلهة تعيش بين الناس، وكانت توزع عليهم الحب وتنشر السلام وتمنح الدفء فى الليالي القارسة.

 

ولكن الناس ظلت تعود لطباعها العنيفة والمسيئة، حتى أشعلوا غضب الآلهة التي استاءت من تصرفاتهم فصعدت الى السماء، ورافقتها “ستريا” وهي إلهة العدل والسلام، لتصبح بعدها رمزاً لبرج العذراء.

 

أما قصة الأسطورة المصرية فهي: إن إيزيس أخذت تطارد الوحش “تايجون” وهي تحمل في يدها سنابل ذهبية من القمح، فتفتفتت السنابل بين يديها، ومن ثم صعدت الى السماء، وأصبحت إيزيس رمزاً للعذراء.

 

برج العذراء

 

الحب وبرج العذراء

 

مواليد برج العذراء هم كالصمامات التي تنصهر بشكل بطيء فيما يتعلق بتعاملاتهم في علاقات الحب والعشق، وعندما تصل تلك الصمامات لعتبة الاشتعال قد تتسبب بحدوث الانفجار الذي ينتج عنه حرارة كبيرة تأخذ وقتاً حتى تبرد وتعود إلى ما كانت عليه.. ومن الصعب كذلك إرضاء مولود العذراء بسهولة، ومن طبائعهم السيئة حبهم لانتقاد العادات الشخصية للآخرين بكثرة، الأمر الذي يتسبب بعرقلة وصولهم لعلاقات مثمرة مع الاخرين أو حتى عمل علاقات على الصعيد العملي .. هم عادة لا يحبون مناقشة مشاعرهم وأحاسيسهم العميقة مع أي انسان إلا مع شخص قريب وموثوق، أو مع الحبيب.. وأي انسان يرغب بمعرفتهم عن قرب وبشكل عميق يجب عليه التحلي بالصبر، عندها سيثبت مواليد العذراء أنهم أصدقاء وأخوة مدى الحياة، أو أزواج وعشاق جيدين .. بمجرد اختيار مولود العذراء لشريك فان أي شخص يظهر اهتماماً بهذا الشريك سيشعل غيرة العذراء في وجهه .. بالاضافة الى ما ذكر فان مواليد برج العذراء يكرسون أنفسهم لأصدقائهم كما يظهرون رغبة لخدمة هؤلاء الأصدقاء. برج العذراء

 

برج العذراء

 

عن admin

شاهد أيضاً

حكم قراءة الأبراج

حكم قراءة الأبراج

حكم قراءة الأبراج     حكم قراءة الأبراج يهتم الملايين من الأشخاص حول العالم بتوقّعات الأبراج …