أخبار عاجلة
الرئيسية / ابراج / برج الحوت

برج الحوت

برج الحوت

 

برج الحوت
برج الحوت

 

رجل الحوت

 

برج الحوت يمرّ الحظ في بعض الأحيان بقرب الرجل الحوت فنراه يحلم أو يتأمل لمعان نجم في السماء، الا أنه يترك هذا الحظ الذي يأتيه ذاهبا لأشخاص آخريـن بدون أن يدرك أبدا أنه خسر فرصة نجاح حقيقية، هل يُسمى هذا ضعفاً أم فشلا ً؟ الجواب لا هذا ولا ذاك، فبامكان هذا الرجل االبحث عن الرزق ان أراد، والوصول إلى أعلى مراكز النجاح بفضل حدسه الذي ورثه عن الإله نبتون.

 

من أبرز ملامح شخصية رجل الحوت امتلاكه للفضول الخالي من سواد النية أو الدهشة أو حتى المقاضاة لسلوك الغير، تراه يُـثرثر في بعض الأحيان بدون تفكير، مما يجعله يكشف عن بعض الأسرار الخاصة بغيره دون قصد، الا أنه يرفض بالمقابل البوح بأمر ما مهما تكن الأسباب أوالظروف إن طـُلب منه الكتمان، يتحدث بود، ويفكر بهدوء، ويحاول الا يتدخل فيما لا يعنيه، الا أن مشاكل الغير تلاحقه رغما عنه، وقد يكون السبب في ذلك موهبة الإصغاء عنده، وتمكنه من امتصاص الآلام والأحزان، التي يتعامل معها وكأنها ملكه الخاص، من المفترض على أصدقائه وأقاربه مراعاة صحته، وعدم تحميله أكثر من استطاعته، وأن يقدروا حاجته للراحة والصمت والعزلة، حتى يتمكن من استعادة ما فقده لأجلهم من نشاط وحيوية، ان هذا الرجل إنسان يتصف بالخجل والحساسة، انه يُجرَح بسرعة، ويحتاج من الآخرين ابداء الإعجاب به وتشجيعه لاعتقاده أنه قليل الكفاءة، ومع ذلك يمتلك قابلية عظيمة للعديد من الأشياء كاليوغا والسحر والفلك والتقمص وكل العلوم الباطنية الأخرى، بامكانه قراءة الأفكار، ومعرفة ماذا يمكن أن يحدث، يتـظاهر بعكس ما يكن أحيانا، وهو بامتلاكه لعدة أسرار يشعر بالراحة والطمأنينة.

 

ينتظر هذا الرجل من شريكته التي يُحبها الإخلاص الكامل والوفاء التام، وفي نفس الوقت لا يقبل التخلــّي عن أصدقائه من مختلف الجنسين الذيـن يقومون على خدمته بكافة الوسائل وفي كافة الأوقات، الأمر الذي يُشعل غيرة شريكته ونقمتها رغما عنها .. يعجب كثيرا بالجمال، ولا يتردد بالقيام بملاحقة النساء بنظراته التي تعبر عن إحساسه وشعوره، حتى لو نتج عن هذا سوء تفاهم مع المرأة التي يحبها، ويمر رجل الحوت في مرحلة قلق وكآبة لا يدرك مصدرهما فيضطر للانزواء في انتظار اتيان اقتراح من زوجته يساعده على تبديل مزاجه المُتعكر، والرجل من برج الحوت هو شخص مُبذر لا يمكنه التوفير إلا بمرور الوقت وبالحصول على مساعدة زوجته التي بامكانها أن تكون مثله الأعلى في هذا المجال .. هو لأطفاله أكثر من أب، فهو الصديق الذي يُرافقهم للنزهات والرحلات البحرية ويُعلمهم أساسيات السباحة والتجديف واليوغا والكثير من الأمور الأخرى، وهو أيضا مربّي طيب القلب وليـّن الطباع يستمع للمشاكل والمآسي بكل حواسه، أما طريقة التصلب والقسوة فلا يُجيدها ولا يُحب استعمالها، ويُفضل أن تكون من اختصاص زوجته.

 

هذا الإنسان يمكنه التخلي عن كل شيء الا أحلامه التي تعد بمثابة روحه، فإذا كانت زوجته تريد الاحتفاظ بحبه إلى الأبد، والابقاء على سعادة عائلتها، عليها أن تقدر هذه الأحلام ولا تسخر منها بأي طريقة من الطرق، وبامكانها بدلا من ذلك، أن تـُشجعه على تغييرها كلها أو بعضا منها إلى واقع مفيد وإيجابي.

 

برج الحوت

 

امراة الحوت

 

كلما تطورت النساء وأصبحت أكثر تحررا ازدادت شعبية المرأة من برج الحوت، لأنها قد تكون المرأة الوحيدة بين نساء جنسها التي ما زالت ترفض المجد والشهرة، وترغب فقط برجل يحبها ويرعاها ويحميها، في الواقع انه ما من أمر يُسعدها أكثر من الاتكاء على كتـف صلبة وقوية، والإصغاء لصوت معبر، واضح النبرات، يخط الخطط، ويحدد الأهداف، واذا ما أحبت اعتقدت وبإيمان أن بمقدرة من تحبّ حكم العالم بدماغه الفذ، ويديه القويتين، وهو بدوره يتغذى وينتعش بهذا الإعجاب وبهذه الثـقة الكبيرة، فيُصبح بالفعل أقوى وأكثر مقدرة عما قبل.

 

امرأة برج الحوت انسانة رقيقة مسالمة تــُشعر من حولها بأنها شاطئ الأمان وحديقة السكينة، هي أنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى مهما اختـلفت الأوقات أو حتى الظروف والمناسبات، عندما تتكلم مع الرجل يشعر فورا بحذر لذيذ يسري بدمه، ويرخي أعصابه المشدودة، ليحلم بأنه مستـلقياً تحت ظل شجرة كبيرة بعيداً عن الضجيج، أو أنه قرب مدفأة تدفئة يستمتع بنارها اللذيذة، انها لا تـلح على الرجل بأي شيء، ولا تستعجله في أي أمر، وان كل ما تسعى للحصول عليه هو العيش بجانبه في حب وسلام.

 

من الجائز أن يصدر من المرأة الحوت بعد الزواج عددا من التصرفات الغير لائقة التي لم تظهر منها من قبل، مثلا من الممكن أن يفلت لسانها بكلمات لاذعة، أو تقوم بالتذمر والشكوى، الا أن عيوباً كهذه لا يمكن أن تذكر إذا ما قيست بخصالها الحميدة مثل الرقة والعذوبة والأنوثة وامكانية التكيّف وغيرها من الخصال، علماً بأنها تـفقد في بعض الأحيان معظم هذه الصفات المميزة نتيجة تـلقيها صدمات قاسية متلاحقة، فتـتصرف عندئذ بطريقة عمياء تحطم سعادتها وحياتها بشكل تدريجي، نذكر بالمناسبة أنّها تلجأ لإدمان الكحول والمخدرات كطريقة لمواجهة غدر الزمان، هذا طبعا في الحالات القصوى، أمّا خلال حياتها العادية فتـتمتع هذه المرأة بالذكاء والمراوغة والسرية والغموض وإن كانت كل هذه الصفات، باستثناء الذكاء، مجرد أقنعة يستتر وراءها الخجل والارتباك والتردد وعدم الثـقة بالنفس وكذلك سرعة العطب.

 

تـتـظاهر هذه المرأة قبل الزواج بأنها بغنى عن الرجل، في الوقت الذي تحلم فيه بوجود من يرعاها ويبعد عنها الأخطاء، الا أنها وبعد الزواج مباشرة تضع شريكها في منزلة لا يصل اليها حتى أولادها الذيـن تقدسهم، وبالرغم من كونها أم فاضلة، حنونة، تحسن فن الإصغاء والمشاركة الا أنها تـفـتـقر إلى الصلابة اللازمة لتربية الأطفال، ويعرف عنها أنها تخص الطفل الأضعف بين أطفالها بالحنان والعاطفة.

 

أخيراً لا تحب هذه المرأة أن تعمل خرج المنزل، وتـتمسك بالأعياد والمناسبات فتعطي الهدايا لأفراد عائلتها، وتـنتظر منهم المعاملة بالمثـل، هي انسانة كريمة تـُنفق بطريقة تقارب التبذير، لكنها ترضى بالقليل إذا واجهتها ظروف صعبة، ومهما يكن مستواها المادي والاجتماعي تعد هذه المرأة مثالا للمرأة الحقيقية بل للأنوثة الكاملة.

 

برج الحوت

.

طفل الحوت

 

منذ أن يفتح مولود الحوت عينيه لأول مرة يظهر فيهما سحر عجيب، يوحي بأنه طفل ليس كباقي الأطفال، وكأنه جاء من كوكب بعيد جدا على ظهر شعاع قمري، وعندما تنظر والدته الى وجهه متأملة بتورد خديه وببشرته الناعمة وغمازاته الجميلة، يمتـلئ قلبها بالفرح وتتمنى لو تطول فترة طفولته كي تـنعم به أطول فترة ممكنة، انها وبالفعل تكتـشف يوماً ما وبعد مرور سنوات، بأن السماء قد حقـقت لها أمنيتها، وتركت لابنها مساحة كبيرة من الأحلام والخيالات الطفولية السعيدة، يكره هذا الطفل منذ بداياته واقع الحياة ورتابتها، انه يهوى التمثيل بهدف الهروب لعالم آخر أكثر جمالا وسعادة، إن ميله هذا يُساعد في الواقع على تربيته ورعايته، فإن أرادت والدته مثلا إقناعه بأمر ما، ما عليها سوى أن تدخل معه في حكاية تمثـيلية وهمية، ينسى خلالها نفسه، فيـنـقاد لأوامرها ملتزما وطائعاً ومختاراً، بامكانها مثلا أن تتظاهر بأنها جنية لطيفة أتت لترشّ عينيه بالنوم وبالفعل سينام، أو تدّعي بأن الملعقة هي عبارة عن عصفور طائر، وأن فمه العش، فتجده يفتحه ويأكل الطعام، إن أي طريقة تتسم بطابع الغرابة تبقى أفضل بالنسبة له من استخدام الروتين الذي يمشي عليه الأطفال بالعادة، إنـّه على أية حال لا يقبل اللجوء للعنف أو الصراخ حتى يصل إلى مبتغاه، ويستخدم بدلا عنهما أساليب ملتوية تحمل الكثير من اليقظة والحكمة.

 

ان حاجة هذا الطفل للاحترام والتقدير والتـشجيع كبيرة جدا بسبب ثـقته القليلة بذاته، وإيمانه بأن كفاءاته قليلة، هو طفل حساس وخجول وسريع الانحباط، ولكنه قادر على أن يخفي حقيقة أمره تحت غطاء من التكتم والادعاء، وبالرغم من مهارته في تحوير وتزوير الواقع إلا أنه يُظل مصرا على كونه شخص صادق لا يكذب، وعلى أية حال ان كذبه من النوع البريء الذي ينتج عن الخوف من كشف الحقائق، هذا من جانب، ومن جانب أخر يشكل طفل الحوت في مدرسته مصدر حيرة واستغراب لمعلميه، وهذا بسبب رفضه لطرق التعليم المألوفة واتباعه طرقا خاصة به وحده تؤكد جدارته مع مرور الوقت .. هو فنان فبامكانه أن يتذوق الموسيقى والرقص وأن يدهش الناس بخفته ورشاقـته، وهو ينجذب بشكل كبير لقادة الحرب، وعلماء الفضاء، وحتى كبار الموسيقيـين والنحاتين، ويحب معاشرة الكبار، التي يفضلها على معاشرة من هم في مثل سنه، ومع ذلك يتهرب من القيام بالواجبات والمسؤوليات، ويعيش في حالة تقمّص غريـبة فهو يتحدث عن أشخاص ماتوا قبل ولادته، ويقول بعض الوقائع قبل وقوعها، وإن لمن الخطير جدا مقابلة هذه الظاهرة بالاستهزاء أو اللوم أو توجيه الاتهامات له بالكذب، لأن الأيام والأحداث كثيراً ما تؤكد صدق رؤية هذا الطفل الغريب، بالمقابل لا يجوز أن يتم تركه فريسة لأوهامه وخيالاته، فيجب القيام بتدخل بنـّاء من قبل والديه وعائلته، إن من الممكن معالجة أمره باستخدام الرفق والصبر والمحبة حتى يتمكن من التكيّف بالعالم الذي يعيش بداخله، ويستطيع تحقيق النجاح في تحويل بعض من أحلامه لحقيقة ملموسة فيها سعادته واستـقراره

.

برج الحوت

 

العمل وبرج الحوت

 

المدير الحوت

 

إن تواجد أمثال الرجل من برج الحوت على رأس الأعمال هو أمر نادر الحدوث، لأنه يُفضل العيش على طبيعته في مجالات أخرى مثل الكتابة والتجارة الحرة وممارسة الفنون الخلاقة والتمثيل والعبادة والتصوف، ومع هذا يـبدو ناجحاً جداً بالقيام بدور مدير العلاقات العامة والاعلام، أو حتى مدير لشبكة تلفزيون، بحيث يمكنه نشر أفكاره العظيمة التي يستوحيها من خياله اللامحدود، الا أنه يختـلف عن مواليد باقي الأبراج الذين يعملون في مناصب مماثـلة إذ يرفض أن يجاهر بالواقع دون تورية، ليس لأنه شخص كاذب أو مخادع لكن ليقينه أن الحقيقة قاسية، ويصعب على المجتمع أن يتقبلها بالشجاعة اللازمة.

 

في وسع هذا الشخص أن يـبرز مثلا كمدير لمسرح أو لشركة سينمائية أو حتى لمعهد رقص أو كمخرج أفلام، وتمكنه مواهبه الخارقة من أن يصبح من ألمع الباحثين والمُحققيـن، ومن أهم مدراء الفرق الموسيقية، وكذلك شركات السفر والجمعيات، والمؤسسات، والنوادي، وحتى الفنادق، وبتعبير آخر ان طبيعته الحساسة الكريمة تهيئه للقيام بدور راعي الإنسانية ومرشدها وحاميها أكثر مما تهيئه لحصاد ثمار الأمجاد والثروة، انه بطبعه يكره الحصول على الفائدة المادية البحتة ككرهه للمسؤوليات الكثيرة ذات الطابع المحدود.

 

مهما كان الدور الذي يُمارسه يبقى هذا الرجل إنساناً مسالم بعيد عن الأذية، حتى لو فقد أعصابه واتـزانه، إذ تكفيه بالعادة اطلاق بعض العبارات القاسية، ويعود بعدها لسكونه وتهذيـبه الأصليين، وهو يتبع في العمل استخدام المواقف المعتدلة التي تـقع بمنتصف الطريق ما بين التحرر الكامل والتقـليدية ذات الآفاق الغير واسعة، وعندما يمل العمل سواء بطريقته أو بالقائميـن عليه يذهب فكره بعيداً، ولا يحضر منه سوى جسده، وعندما يحدث العكس يستمع بكل جوارحه مُبدياً استعداده التام لتبنــّي الأفكار وكذلك المشاريع التي تعرض أمامه، هذا ولا يُحبّ الرجل الحوت أن يسافر في أحلامه وحسب بل على أرض الواقع أيضاً، ولذلك تراه يحتـفظ بحقيـبة جاهزة بشكل كامل.

 

يمرّ المدير من برج الحوت بعدد من الأزمات النفسية الحادة، ولا يستطيع أحد أن يفهم كنهها، الا أنها سرعان ما تتلاشى وتذهب بعيدا دون أن تترك ورائها أثر يُذكر، ويعد أفضل علاج لحالته هذه هو تركه لشأنه، وعدم الضغط عليه بالكلام أو حتى بمجرد الوقوف أمامه، أما خلال الأوقات العادية فإنه يحاول الاحتكاك بكافة العاملين معه، مُقدّراً بشكل خاص أصحاب الخيال الخصب، وذو الأفكار المبتكرة، الا أن هذا لا يعني أنه يتخلى عن من تبقوا، فهو يُدرك بالفطرة أن توازن الأعمال يتطلب وجود أشخاص واقعيـين جنبا الى جنب مع ذوي الخيال.

 

يتميز هذا الانسان بأنه كريم اليد الى حد الشعور بالحرج منه عند تقديم المطالب له، فهو لا يستطيع أن يرفض المنح أو العلاوات أوالمكافآت مهما كانت ظروف العمل، ولذلك يسعى لالقاء هذه المسؤولية على موظف آخر أكثر منه قدرة في المحافظة على مصالح المؤسسة المالية، بقي علينا القول أن هذا الرجل لا يتردد في إظهار إعجابه بالجنس الاخر بالرغم من تـقديره ووفائه لشريكته وزوجته، كما أنه لا يتوانى عن كتم مواهبه الخارقة حتى لا يضطر أحد ممن يعملون معه على الاستهزاء به أو التشكيك بقدراته

.

الموظف الحوت

 

لكي يتمكن رجل برج الحوت من تحقيق النجاح في أي عمل، يجب اعطاءه المسؤوليات التي تلاءم شخصيته وطبيعته المرهفة وخياله المتمكن من اختراق كافة الحدود والآفاق، وإذا لم تتوفر له وظائف وأعمال من هذا النوع يصبح شخصا كسولا ً عديم الاهتمام بأي شيء يحيط به، بالمقابل عندما يكون في حالة الرضى لا يمكن أن يجاريه أحد سواء باندفاعه أو سرعة تـنفيذه أو قدرته على التركيز في العمل على الزوايا المهمة في أي أمر أوقضية

 

إن هذا الموظف هو شخص خجول من زملائه وكافة العامليـن معه، وسبب ذلك سريته الشديدة فيما يتعلق بحقيقة أطباعه وأهدافه، غير أن هذا لا يمنعه من أن يقوم بواجبه على أحسن وجه، بشرط أن يكون مرتاحا وراضياً عن طبيعة وظيفته كما ذكرنا سابقا، وهو في الوظيفة يقف موقف السمكة تجاه الماء، فما أن يحس بأن الجوّ قد تحول إلى مستـنقع متسخ وموحل حتى يهرب ويبتعد عنه متجها نحو تيار مائي اخر فيه صفاء وحركة أكثر من السابق.

 

أين يعمل الموظف من برج الحوت؟ انه يعمل في كافة الأوساط الفنية سواء أكانت في مسرح أوسينما أوتلفزيون أو راديو أومتحف أو حتى مرقص أومعهد موسيقي، وهو يعمل أحيانا في الحقول العلمية الجادة التي تعتمد على الرياضيات أو الهندسة أو حتى الإلكترون، بهدف ممارسة العمل بالنمط التجريدي الذي عرف عنه، وينجح موظف الحوت في مجال التدريس لما يمتلكه من قدرة كبيرة على الاستيعاب والغوص في أعماق النفوس، وبامكانه النجاح أيضا بالعمل في المستـشـفيات والجمعيات والمؤسسات الخيرية والنوادي الاجتماعية، فهو يتـفوق على الكثيرين في مجال التمريض والعناية والإرشاد، الا أن مشكلته في هذا المكان امتصاصه لمشاكل الناس ومآسيهم مما يُؤثر فيه على الجانبين الجسدي والنفسي أحيانا.

 

تؤثر أجواء العمل في هذا الموظف كثيرا سواء لون غرفة المكتب أو الأثاث أو غيره، يرتاح مثلا ً للون الأخضر باختلاف درجاته كما يرتاح لوجود الأزهار والموسيقى العذبة، وتحفيزه بكلمات التـشجيع بين الفترة والأخرى، واذا توفر كل هذا بامكانه القيام بعمله على أكمل وجه مُراعياً القوانين والأنظمة، مُقاوماً قدر استطاعته ميله للأحلام والتخيلات، وتعد الموظفة من برج الحوت انسانة أكثر مراعاة للواجب مقارنة بالموظف الحوت، وبامكانها أن تكون أيضاً حافظة للأسرار ومرشدة وراعية لكافة الموظفيـن من كلا الجنسيـن، ولا يُستبعد أن تمتلك مقدرة قراءة الحظ، وأن تمارسها مع الموظفين بيـن الحيـن والآخر فمثلا تقرأ الكف أو الفنجان أو حتى الورق.

 

يتميز الموظف من برج الحوت من كلا الجنسيـن بأنه قليل اللوم والانتقاد للاخرين، حساس بدوره من النقد، إذا تكدّر من مديره أو زميل له بدا الأسى على وجهه، وانطوى بعيداً عن الأنظار، ومن جانب أخر لا يهتم كثيـراً بأمر المال فيكتـفي براتبه الذي يستحقـه دون أن يطمع في زيادة، ويتصف بأنه كثـير الإنفاق قليل الادخار، ومع أنه قليل الجشع لكنه يضطر في بعض الأحيان إلى ترك عمله لأمور وأسباب أخرى عدا المادة، وهو على أية حال انسان لا يُعطي لغيره مجالا في المبادرة للاستغناء عنه إنمّـا يقوم هو بذلك تـلقائياً، ولأنه يكره المسؤوليات المتعددة لا يضطر للنظر إلى من يعلوه شأناً، وبالتالي لا يعرف معنى الحسـد والغيرة.

.

برج الحوت

.

مميزات برج الحوت

.

ايجابياته

 

هو برج مؤنث مائي، مولود برج الحوت شخص يتمتع بالكرم والعطاء لأقصى درجة، يمتلك عطف وحنان لا مثيل لهما، كما أنه منفتح ولا ينتقد الاخرين إذا أخطأوا، وان الحاسة السادسة عنده قوية جداً، يسعى إلى المثالية، واصلاح ظروف كل من حوله، ويبذل كل حياته في العمل.

 

سلبياته

 

مولود برج الحوت يميل إلى الاكتئاب في بعض الأحيان، ويشعر في أحيان أخرى بأنه مظلوم بصورة مبالغ فيها، قد يعيبه الكسل، وتركه للأمور سارية كما هي بدون بذل أية محاولة من قبله لتغييرها، وهذا بسبب ضعف إرادته وسهولة انقياده، وهو كذلك انسان غامض وكتوم، ولا يحب العيش في الواقع.

 

 

الأقسام العشرية لهذا البرج

 

من تاريخ 2-20 لتاريخ 2-29 كوكبه زحل، ومن تاريخ 3-1 لتاريخ 3-9 كوكبه المشتري، ومن تاريخ 3-10 لتاريخ 3-20 كوكبه المريخ

 

أرقام الحظ لهذا البرج

 

هو الرقم “9” ويرمز الى الجاذبية، السحر، السيطرة، الخيال الواسع، الرومانسية، سرعة الغضب، حب العدالة، المجاملة وصفاء النية والسريرة

 

ألوان البرج

 

اللون الأزرق ويرمز للصداقة والحكمة والنزعة الإنسانية، والمشاعر والإحاسيس المرهفة، وحب الحياة الاجتماعية،

 

واللون الأخضر ويرمز الى الحيوية، والرغبة في الحياة، والأمل بالغد المشرق، وحب الخير

 

الأعمال الملائمة له

 

طبيب بيطري، موسيقي، عالم نفس أو عالم أحياء، فنان، دكتور.

 

أسطورة الحوت

 

تقول الأسطورة أن فينوس وهو إله الجمال، و”كيوبيد” وهو إله الحب كانا يسيران معاً على ضفاف النهر يكونان سيمفونية موسيقية رائعة للحب والجمال والسعادة، ويضحكان ويمرحان، وبينما هما يسيران ظهر لهما وحش ضخم يسمى”تايفون” فتبدلت ضحكاتهما وصارا يرتجفان خوفا من نظرات “تايفون” لهما، فسمعا النهر يناديهما، ودعاهما الى الاختباء فيه، فقفزا وتحولا لسمكتين بلون يشبه لون القمر، فوضعت “منيرفا” إله الحكمة أسطوة الحوت (السمكتين) فى السماء كخليد لذكراهما

 

برج الحوت

 

الحب وبرج الحوت

 

يحتاج مواليد الحوت الى الشعور بحاجة الآخرين إليهم، لأنهم يعانون بالفعل من خوف عدم قبول الآخرين بهم، وأيضا من قلة الثقة بالنفس، ان مولود الحوت انسان لطيف ويهتم بالآخرين الا أنه يقع دائما فريسة لشريكه اذا ما كان هذا الشريك صاحب شخصية مسيطرة ومتسلطة، لا تهتم بالآخرين.

 

ينغمس مولود الحوت في تجارب أصدقائه أو من معه، واذا كان الشريك ذو شخصية قوية مهتمة لأمور الطرف الآخر فسيحلق الحوت المحظوظ فوق القمم الجديدة، من جانب أخر اذا وجد الحوت نفسه داخل علاقة لا ترضيه، سوف يعيش المعاناة والأسى مطولاً، وسيغلب عليه شعور بأنه يستحق هذه المعاناة، فيتقمص دور الضحية.

 

ان أفضل وضع لمولود الحوت هو التعامل مع شخصية صلبة تحب الخيال الرومانسي لديه وتستمتع به، لن يكون هناك شريك أكثر وفاء واهتماما واخلاصا من مولود الحوت، وإن حاجته لاثبات العواطف والأحاسيس بشكل متكرر أحياناً تنقلب إلى مغازلات ومن بين كل الأبراج يعد الحوت هو الأكثر عطفا ومحبة وعطاء، الا أن هناك احتمال كبير بأن يقوم الحوت باختيار شريك غير مناسب له، في العلاقة السليمة ينمو التعامل الجنسي لديه الى أن يصل الى الإبداع الفني بالأخص عندما يتقدم قليلاً في العمر أو في الخبرة، والأهم عندما تزداد ثقته بنفسه. برج الحوت

 

برج الحوت

عن admin

شاهد أيضاً

حكم قراءة الأبراج

حكم قراءة الأبراج

حكم قراءة الأبراج     حكم قراءة الأبراج يهتم الملايين من الأشخاص حول العالم بتوقّعات الأبراج …