أخبار عاجلة
الرئيسية / المزيد / قصص جن / قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

 

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية
قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

 

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية ( شبح الشجرة) عبر موقع كويتيات النسائية, قصة اليوم نقدمها لكم مصحوبة بتفاصيل مرعبة جدا لدرجة كبيرة، وهي ما يجعلها ممنوعه للاطفال واصحاب القلوب الضعيفة، لأنها قصص حقيقية وقعت بالفعل وسردها اصحابها بكل تفاصيلها.

 

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

 

شبح الشجرة

 

يحكي أحد الشباب قصته ويقول: في أحد ليالي رمضان عندما كنت ابلغ من العمر عشر سنوات، وفي هذا العمر اعتدت انا واصدقائي على الذهاب للعب الغميضة من بعد المغرب وحتى السحور، وفي هذه الليلة ذهبنا كعادتنا للعب والاختباء خلف اشجار الحي الضخمه، وفجأة سمعنا صوت زمجرة عاليه، ففضولنا قادنا للذهاب لرؤية مصدر هذا الصوت.

 

وجدنا رجل أبيض الوجه عالي القامه يتخط طوله الأربعة أمتار، يرتدي معطفاً أسوداً غريب الشكل، أصابنا الفزع من غرابة شكل ذلك الرجل فهلعنا خائفين نركض الى منازلنا، وكنت انا ابكي وأصرخ وبمجرد دخولي الى المنزل ركضت الى امي وانا منهمر في البكاء ورويت لها ما حدث بالتفصيل، هدئت أمي من روعي واخبرت ابي بما حدث فأخذني الى الشجرة ليرى بنفسه هذا الرجل ، وهناك وجدت اصدقائي مع ذويهم يبحثون أيضا عن الرجل.

 

قال ابي: لابد انه رجل مجنون أو متشرد وذهب الى اي مكان، مرت الايام وبدأنا ننسى ما حدث، وذات ليلة وبينما كنت انام في غرفتي بمفردي، سمعت نفس صوت تلك الزمجرة في الساعة الرابعة صباحاً، فتحت عيني مرعوباً لأرى نفس الرجل يقف أمامي في الغرفة ولكنه كان اقصر من المره السابقة التي شاهدناه فيه خلف الشجرة.

 

قصص رعب مخيفة جدا

 

برد الدم في عروقي من شدة الخوف حتى انني لم اتمكن من الصراخ أو طلب النجده، لقد اوشكت من الموت رعباً، وخلال لحظات فتحت امي باب الغرفة ودخلت رأتني في حالة ذهول، فتعجبت من سبب دخول امي فجأة للغرفة في هذا التوقيت، ولكنها قالت لي: لقد كنت تصرخ وتبكي بصوت عالي ايقظ كل من في البيت، تعجبت فأنا لم اصدر اي صوت من شدة خوفي، ثم حكيت لأمي وابي عما رأيت ولكنهما أقروا انه مجرد كابوس ليس له وجود.

 

وفي نفس اللحظة شعرت بألم يشبه ألم الجروح في بطني، نظرت فوجدت جروح وخدوش عميقة تشبه الكلمات، وقتها فقط صدق الجميع حكايتي، وقرر ابي اخذي الى أحد الشيوخ ليقرأ علي بعض آيات من القرآن، ومازاد قلق أسرتي هو تفاجأهم بأهل أصدقائي وهم موجودين عند الشيخ وعلى أجساد ابنائهم نفس العلامات الموجوده في بطني.

 

قرأ علينا الشيخ مجموعة من الآيات لطرد الجن، وأوصى عائلاتنا بالمواظبه على الأذكار والقرآن، وبالفعل لم يحدث لي اي شيء من بعدها ولم أعد أرى ذلك الشخص حتى بلغت الخامسه والعشرين من عمري وسافرت مع ابي الى فرنسا.

 

قصص جن واقعية

 

وذات يوم عندما عدت الى مصر رأيته من جديد، رأيته عندما كنت اجلس في حديقة عمومية في وضح النهار، حيث سمعت نفس صوت الزمجرة التي لم انساها للحظة حتى بعد مرور عشرات السنين، فقمت على الفور لأبحث عن مصدر الصوت، وفجأة فقدت وعي وعندما استيقظت وجدت نفسي مع ابي داخل المستشفى، اتصلت بأصدقائي القدامى واخبرتهم بما حدث لي من جديد، فتفاجأت بأنهم رأو نفس الرجل في نفس التوقيت الذي ظهر لي فيه.

 

لقد عاد هذا الرجل يطاردني من جديد ولكن بطريقة أسوء مما قبل، حيث اصبح يظهر لنا كل ليلة تاركاً اثار اعمق في اجسادنا، لدرجة جعلتني اخاف من النوم وحدي واتجنب السير بجوار الشجر، فقرر ابي اخذي للعمرة وطوال فترة وجودي بالحرم وبمكة لم اكن أراه ولكن بمجرد أن وطـأت قدمي أرض مطار القاهرة وجدته يقف بين الناس وكأنه جاء لاستقبالي، والى الآن لم اجد انا ولا اصدقائي تفسيرا لذلك. قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

 

قصص عن الجن والعفاريت حقيقية

 

 

 

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

قصص جن طريق الجنوب

قصص جن طريق الجنوب

قصص جن طريق الجنوب     قصص جن طريق الجنوب نقدم لكم هذه المقالة من قصص …